كيف تحصل على افضل حماية لحسابك الشخصى على جوجل

نستخدم جميعًا حسابات جوجل يوميًا في الإطّلاع على بريدنا الالكتروني و الاستفادة من خدمات الشركة الأخرى مثل يوتيوب، أو التسجيل في مواقع أخرى مثل فيسبوك وتويتر، وقد أصبح حساب جوجل هو الحساب الأساسي الذي يستخدمه غالبيتنا في جميع المواقع الإلكترونية، وبالتأكيد هناك العديد ممن يقرأون المقال الآن يعتمدون على حساب جوجل الأساسي لربط كافة حساباتهم ومنتجاتهم ولكن هل سألت نفسك إذا تمكّن أحد المُخترقين من الوصول إلى أي حساب تستخدمه، ماذا ستفعل في الحسابات الأخرى وهل ستتمكّن من إستعادتها قبل خسارتها للأبد؟ وماذا عن الحسابات المُتّصلة ببيانات بطاقتك الإئتمانية مثل متجر التطبيقات؟

سأوفّر عليك الوقت وسأخبرك أنك خسرت الكثير وفقدت في دقائق العديد من الحسابات وذلك بسبب عدم حماية حساب جوجل بأقصى حد ممكن من الحماية والمتوفّرة في أي خدمة تسجيل إلكترونية مثل إضافة رقم جوالك وربطه بالحساب كي لا يتمكّن أحداً من إختراقك وذلك عن طريق كود سرّي يصل إلى جوالك الشخصي في كل عملية تسجيل دخول وبدونه لا يمكن للمخترق الدخول وهناك طبقات حماية أخرى ونصائح نستعرضها معكم هنا لتأمين الحساب بأفضل وسائل مُمكنة.

 

1- آداة Account Security Checkup

 

 

 

جوجل طورت آداة Account Security Checkup لتتمكن من فحص حماية حسابك ومراجعة الإعدادات وإختيار عدة أدوات حماية مختلفة تعمل على تقوية طبقات الحماية وتقوم الآداة بعرض بعض الإعدادات الهامّة التي يتوجب عليك تعديلها للحفاظ على خصوصيتك أثناء الإستمتاع بخدمات جوجل المختلفة بهذا الحساب مثل يوتيوب وجوجل كروم وحساب الجوال.

سنذهب إلى صفحة جوجل وسنقم بتسجيل الدخول ثم سنضغط على إسم المستخدم ونذهب إلى صفحة My Account ثم Security ثم checkup section.

 

2- حماية الكود السرّي 2 Step Verification

 

 

 

2-step verification عبارة عن نظام حماية لا يسمح للمستخدم بالوصول إلى حسابه إلى عن طريق خطوتين أولهم كلمة السر والأخرى عبر كود سري يُرسل إليك عبر الجوال عند كل عملية تسجيل دخول ولن تحتاج إلا لخمس دقائق فقط لإعداد هذه الخطوة الأهم والتي يجب تنفيذها في كل الحسابات والمواقع والتطبيقات الأخرى التي تستخدمها دائما وتُمكّنك الآداة من الحصول على بعض الأكواد الثابتة التي تعمل دائما لحسابك في حال عدم وصول رسالة التفعيل.

 

Google 2 Step Verification

 

سنذهب إلى صفحة myaccount.google.com وستقم بإختيار إعدادات Sign-in &Security ثم في آخر الصفحة ستجد إعدادات 2-step verification لإضافة رقم الجوال.

 

3- إختيار كلمة سر قوية

 

 

google strong password

 

من المهم جداً إختيار كلمة سر طويلة مُعقّدة وقوية وكمثال: “sPo0kyh@ll0w3En” أو “9rth61,7s3l3*Tp”، ومراعاة اضافة “حرف كبير، حرف صغير، بينهم أرقام أو رموز مثل %*&_،” مع مراعاة طول كلمة المرور ولا نجعلها قصيرة جدًا يمكن كسر تشفيرها بواسطة برامج التخمين كما يمكنك إستخدام إختصارات ذكية لحفظ كلمات السر بسهولة مثل الصورة القادمة.

ويمكنك تعديل كلمة المرور في أي وقت عبر الوصول إلى صفحة Sign-in & Security ثم Password.

 

4- إعدادات إستعادة حساب جوجل

 

 

google Account Recovery Option

 

ربما إذا حدث خطأ في بعض الأوقات ولم تتمكن من الدخول إلى الحساب بسبب سرقته أو بسبب مُشكلة أخرى، عليك أن تضع إحتياطات أخرى لإستعادة حسابك وتأكد دائما في إعدادات Recovery Option أن رقم الجوال خاصتك مُحدّث وإذا تمت سرقته عليك تبديل الرقم فورا أو حذفه حتى لا يتمكّن المُخترق من سرقة أي بيانات كما يجب عليك أيضا أن تقم بإضافة بريد إلكتروني إحتياطي Alternative Email كي تتمكن من الوصول لحسابك الأساسي عن طريقه في مثل هذه الأوقات.

 

5-  لا تستخدم نفس كلمة السر مرة أخرى

المُخترق دائما يُفكّر في نقطة ضعف المُستخدم وتكاسله في بعض الأوقات عند إختيار كلمات السر ويقوم دائمًا بمحاولة كتابة نفس كلمة المرور التي تستخدمها في المواقع والحسابات الأخرى ولذلك يجب أن تهتم جيدًا أن لا تختار نفس كلمة السر في مواقع أو حسابات أخرى أو إستخدام برامج وتطبيقات بديلة لإدارة كلمات المرور مثل LastPass وDashlane و1Password.

 

6- فحص تطبيقات الطرف الثالث

 

من السهل جدا أن يصل المُخترق إلى حساب جوجل الخاص بك عبر ثغرة في أحد التطبيقات التي تسمح لها بإستخدام بعض معلومات الحساب مثل الألعاب وتطبيقات المواقع المُختلفة ويُمكنك فحص التطبيقات التي لا تحتاج إليها وحذفها من خلال الذهاب إلى إعدادات الحماية  Privacy and Security ثم Account permissio وستظهر لك كافة التطبيقات المُتصلة بحسابك وراجعها جيدا وتخلّص من التطبيقات المشبوهة.

ننصحك أيضًا بتنفيذ نفس هذه الخطوة على فيسبوك وتويتر والحسابات الإجتماعية الأخرى.

 

7- إبتعد عن مُجلّد Spam

 

في بريدك الإلكتروني  ستجد مُجلدًا خاصة بالبريد الإلكتروني المُصنّف كبريد ضار Spam وهذه الرسائل تقوم جوجل بفحصها من الفيروسات أولا وتفحص الروابط بداخلها وقد يتم تصنيفها كملفات ضارة ومُحاولة لإختراق حسابك ولذلك، عليك بالإبتعاد عنها إلا في حالة تأكدك بأن هناك رسالة هامّة وصلت إليك وتم تصنيفها كخطر عليك.

 

8- تفعيل بروتوكول HTTPS

 

 

 
google gmail HTTPS

 

بروتوكول HTTP الشائع يختلف عن بروتوكول HTTPS الأحدث والأفضل من حيث التشفير والحماية وكلمة HTTP إختصارا لـ”Hypertext Transfer Protocol” وحرف “S” في البروتوكول الجديد يرمز إلى كلمة الحماية Security ومن المُهم تفعيل هذه الخاصية حتى يتم حمايتك عند إستخدام شبكات واي فاي عامّة أو شبكة إنترنت غير محماية.

ويمكنك تفعيلها في حسابك عبر الوصول إلى إعدادات Gmail setting في بريد جوجل الخاص بك أو Inbox والذهاب إلى Browser connection ثم قم بتفعيل خيار HTTPS.

 

9- تحديث برنامج الحماية

 

إستخدام برنامج حماية في نظام التشغيل الخاص بك هام جدًا ليبني لك طبقة حماية بين حاسوبك وبين الإنترنت وبين المواقع والخدمات التي تصل إليها في المتصفحات كما يقوم بفحص الملفات قبل تحميلها وفحص الروابط قبل الضغط عليها ولذلك حافظ دائما على تثبيت برنامج حماية جيد والتأكّد من تحديثه دائما إلى آخر إصدار.

 

10- إحذر روابط الإنترنت الخادعة

 

لا تنخدع بالعبارات الجذابة التي تدعوك للضغط على الروابط وتأكد من فحصها جيدًا قبل الدخول إليها أثناء تصفحّك في أي شبكة اجتماعية أو موقع إلكتروني جديد لا يمكنك الثقة به كما أيضا عليك أن تحذر من مواقع التورنت ومواقع تحميل الملفات المقرصنة بسبب الإعلانات الضارة التي تتواجد عليها مثل الإعلانات الإجبارية والإعلانات المُنبثقة ورسائل التحذير الكاذبة التي تعرض لك صفحات شبيهة بحساب جوجل وفيسبوك وتطلب منك تسجيل الدخول للحصول على الهدايا أو أي شيء خدعت عيناك به.

أخيرًا، فإن إتباع الخطوات السابق يساعدك جديًا على تطوير حماية حساباتك وليس حساب جوجل فقط ولكن هناك بعض الأشياء الأخرى التي ستتطلب منك دائماً حُسن التصرّف والهدوء كي تحمي حسابك والإنترنت مكان مفتوح به الأشخاص التي تريد تحقيق الفائدة وأشخاص آخرون يعملون بجهد كي يخترقون حساباتك وإستغلال أخطاءك على الإنترنت بالتطبيقات الضارة أو أي شيئ آخر قد يخدع المُستخدم.

شارك معنا

سحابة الكلمات الدليلة
اضف تعليقك الأن
من فضلك قم بتسجيل الدخول للتمكن من اضافه تعليق
لا يوجد تعليقات على هذا المقال
تعليقات الفيس بوك